اعلان

ماليزيا والخطوات الفعالة لمحاربة الفيروسات والأمراض المعدية في 2009

لقد عانى العالم منذ أوائل هذه السنة من تأثيرات شديدة على صحة البشر من فيروس «أيه» (إتش1إن1) أو إنفلونزا الخنازير مما أثار القلق والرعب لدى الناس عالمياً ودفع السلطات في بلد ما إلى اتخاذ إجراءات لازمة سريعة للتصدي له ومحاربته0

ففي ماليزيا، لقد أثبتت وزارة الصحة استعدادها لمواجهة انتشار الفيروس وذلك من خلال خطتها الاستعدادية الوطنية لمواجهة انتشار الإنفلونزا0
كما أطلقت الحكومة بالتعاون مع وكالاتها وهيئاتها الحكومية حملة توعوية واسع النطاق لرفع مستوى الوعي الصحي للوقاية من مرض «إتش1إن1» ومخاطر الإصابة0
وكان أول حالة مصابة بفيروس «أيه» (إتش1إن1) اكتشفت في أبريل بالمكسيك حيث دفع انتشاره الحكومة المحلية إلى إغلاق المباني والأماكن المدنية والحد من التجمع0
وعلى الصعيد الدولي، فقد بلغ عدد المصابين بإنفلونزا الخنازير /622,482/ حالة فيما بلغ عدد الوفيات سبعة آلاف و/826/ حالة بشتى العالم حتى /22/ نوفمبر الماضي، وفي ماليزيا وحدها توفي /77/ شخصاً بسبب هذا المرض، بحسب تقرير أعدته منظمة الصحة العالمية0
واستعداداً للحد من تفشيه في ماليزيا، أعلن رئيس الوزراء السيد نجيب عبد الرزاق أن الحكومة ستزيد المخزونات الاحتياطية من اللقاحات الموجودة تتكلف /20/ مليون رنغيت آخر0
وفي سعيها للسيطرة على المشاعر بالقلق لدى السكان، تقوم الوزارة حالياً بدراسة التحول إلى لقاح الإنفلونزا الموسمية الذي يشمل أيضاً لقاح إنفلونزا »أيه« (إتش1إن) مطلع فبراير أو مارس من العام المقبل في إطار توفير الوقاية التامة من كافة أنواع الإنفلونزا0
وفي نفس الوقت، تم حجز /400/ ألف جرعة من لقاح إنفلونزا »أيه« (إتش1إن) تكلفت /14/ مليون رنغيت حيث بدأ تسلم الجزء منه بشكل تدريجي للتوزيع إلى المرضى من ذوي المخاطر العالية من الحوامل والمعانين من الأمراض المزمنة تتراوح أعمارهم مابين /18/ و/60/ سنة، فيما تم تخصيص /200/ ألف جرعة لموظفي الصفوف الأمامية في مجال الصحة0
كما عانت ماليزيا من انتشار حمى الضنك، فأعلنت الحكومة عن "الحرب" ضده خوفاً من استمرار تزايد حالات الإصابة والوفيات0
وعلى الرغم من أن معدلات الإصابة بحمى الضنك بدأت تتجه نحو الانحفاض منذ شهر نوفمبر الماضي، إلا أن الوزارة لم تكن مرتاحاً فأمرت بتعزيز الجهود الوطنية للتصدي للمرض، شملت فرض غرامة مالية على أصحاب المباني التجارية الذين لم يهتمو بنظافة أماكنهم0
هذا وقد بلغ العدد التراكمي لحالة الإصابة بحمى الضنك في ماليزيا /34,975/ حالة بما فيها /75/ حالة وفاة حتى شهر نوفمبر 2009م، مسجلاً بذلك تراجعاً عن /38,995/ حالة و/85/ وفاة خلال نفس الفترة من عام 2008م0
وطوال الفترة المذكورة، فقد تم تغريم نحو /13,895/ مبنى تجاري بقيمة الغرامة /6ر2/ مليون رنغيت ومحاكمة /50/ صاحب المباني تحت قانون إزالة الحشرات الناقلة للأمراض 1975