اعلان

جزيرة القطن بولاو كاباس



جزيرة بولاو كاباس


الموقع

جزيرة بولاو كاباس و يعنى إسمها جزيرة القطن و يرجع ذلك إلى شواطئها ذات الرمال البيضاء و التى تعتبر العلامة الأشهر للجزيرة .
تحقق جزيرة كاباس كل ما تطمح إليه من متعة قصوى لقضاء إجازتك.


 
فهى  الجزيرة الإستوائية الساحرة و التى تقع قبالةالعاصمة كوالا ترينجانو و تبعد قرابة ال6 كم منها و تعد من أكثر الشواطئ قربا من الجزيرة و هى جزيرة شبه معزولة و غير مأهولة بالسكان و تحف أشجار النخيل الباسقة  المتمايلة و أشجار جوز الهند  معظم شواطئ الجزيرة ذات الرمال البيضاء الناعمة و المياه النقية الشفافة  و كذلك الغابات .



المناخ


تنشط الرياح الموسمية  ما بين  شهرى نوفمبر و مارس سنويا فى كاباس و كذاك فرصة سقوط الأمطار الغزيرة و أمواج البحر العاتية و لذلك فكافة المنتجعات تغلق غالبا كل عام فى  نهاية شهر أكتوبر و تزاول نشاطها مجددا فى  شهر فبراير .
 أفضل وقت فى العام للذهاب إلى كاباس و يعتبر موسم الذروة فى الجزيرة شهرى يوليو و أغسطس .


الأنشطة


و الجزيرة موطنا لأنواع غير محدودة من الشعب المرجانية الفريدة .كما تنتشر الأصداف فى مياه الجزيرة و كذلك أنواع السلاحف و الأسماك ,وتتوافر لمحبى الرياضات المائية القوارب المجهزة للصيد و كذلك رياضات الغوص و السباحة .




ومن أجمل اللحظات التى ستحظى بها فى إقامتك فى الجزيرة هو الإسترخاء التام و الإستلقاء تحت أشعة الشمس الذهبية ثم السباحة فى مياهها الفيروزية الدافئة .
من أشهر الشواطئ و التى عليك التوجه لزيارتها هو شاطئ  (باتاى كولوت ) و يمكن الإنتقال إليه بإستقلال السيارة أو بالباص و به أماكن عبارة عن أكواخ للتخييم .


كما ننصحك بالذهاب إلى شاطئ ( رانتو أبانج ) و هو واحد من أشهر 6 شواطئ فى العالم و التى تزورها السلاحف العجيبة و التى يبلغ طولها إلى 2 متر و نصف و يصل وزنها إلى 375 كجم .و لكى تتمكن من رؤية هذه السلاحف يتحتم عليك السهر حتى منتصف الليل لكى تراها و هى خارجة من مياه البحر لتضع بيضها فى الأعشاش .و يزدحم الشاطئ بهذه السلاحف الضخمة ما بين شهرى مليو و شهر سبتمبر .

تتوافر الشاليهات البسيطة  فى الشاطئ للمبيت .
المنتجعات الخاصة بالجزيرة منتشرة فى 3 شواطئ على الساحل  الغربى قبالة البر الرئيسى و تتراوح أماكن الإقامة من الغرف إلى الشاليهات مكيفة الهواء و بأسعار معقولة .
إذا كنت ترغب فى المزيد من الرفاهية فى الإقامة ننصحك بالتوجه إلى جزيرة Gemia و هى تبعد عدة مئات من الكيلومترات شمال غرب Kapas .






النقل


مما يزيد من شعبية الجزيرة هو إنها إقتصادية تماما و مناسب لرحلات اليوم الواحد و المسافرين ذوات الميزانية المحدودة مما جعل لها صيتا كبيرا بين جموع المسافرين.

يسهل الوصول إلى الجزيرة  حيث إنها تبعد قرابة ال15 دقيقة من البر الرئيسى و يمكن الوصو إليها عن طريق  قرية الصيد  (مارانج ) و من هناك للجزيرة بواسطة القارب فى رحلة تستغرق نصف الساعة.