اعلان

أجمل الأماكن السياحية في ماليزيا






تحدثنا في تدوينة سابقة عن أجمل الأماكن السياحية في ماليزيا , نستكمل اليوم إن شاء الله باقي تلك الأماكن.

جبل كينابالو





يقع الجبل على إرتفاع 4095 متر فوق سطح البحر ويعتبر أعلى قمة في جزيرة بورينو.
تعود شهرة الجبل عالميًا لإحتوائه على الكثير من التباتات , كذلك يوجد به كمية هائلة من التنوع البيولوجي , فيوجد بالجبل 600 نوع من السرخسيات و 326 نوع من الطيور و 100 نوع من الثدييات.
تسلق قمة الجبل سهل ولا يحتاج لعدة تسلق جبال أو قدرات خاصة بالعكس , شخص بلياقة بدنية جيدة بإمكانه الوصول لقمة الجبل , وعلى الرغم من ذلك فلابد من وجود مرشدين محليين معك عند الرغبة في تسلقه.

لينكاوي





أشهر وجهة لقضاء العطلات والأجازات في ماليزيا , بالطبع هي لينكاوي.
لينكاوي عبارة عن أرخبيل مكون من 99 جزيرة في بحر أندامان , تعتبر الجزر جزء من محافظة كيداه , المجاورة للحدود التايلاندية.
تعتبر جزيرة بولاو لينكاوي أكبر جزر هذا الأرخبيل , تعداد سكانها يفوق 65 ألف نسمة , أقرب جزيرة لها مأهولة بالسكان هي جزيرة بولاو طوبا.
الشواطئ ذات الرمال البيضاء والمياه الصافية , أشجار النخيل التي تحيط بتلك الشواطئ , الغابات الموجودة بداخل الجزيرة , التلال المغطاة باللون الأخضر وقمم الجبال الصخرية , المنتجعات الفاخرة والمطاعم التي تقدم أشهى المؤكلات , كل ذلك جعل لينكاوي أهم مقصد للسياح عند زيارتهم لماليزيا.

جزر بيرهينتيان





تقع في الشمال الشرقي لساحل ماليزيا على القرب من الحدود التايلاندية.
جزر بيرهينتيان من الأماكن التي يجب على زائري ماليزيا من أصحاب الدخل المحدود زيارتها , حيث تتمتع بجمال الطبيعة مع رخص أسعار الخدمة المقدمة.
الطبيعة خلابة هناك , الرمال البيضاء والمياه ذات اللون التركوازي وأشجار النخيل التي تحيط بالشواطئ في مشهد بديع , تجعلها من أفضل الشواطئ والبقاع في العالم.
تتكون الجزر من جزيرتين ( بيرهينتيان بيسار ) والتي تعني بيرهينتيان الكبيرة , و ( بيرهينتيان كي سيل ) أي بيرهينتيان الصغيرة.

كهوف مولو





تقع كهوف مولو في حديقة جونونج مولو الوطنية في بورينيو الماليزية.
تشتمل الحديقة على تشكيلات هائلة من الأشجار الإستوائية وكهوف مذهلة في غاية الروعة.
يوجد بها أكبر كهف في العالم وهو كهف ساراواك والذي وجوده بداخل كهف تحت الأرض , الكهف كبير جدًا بحيث يمكن أن يحتوي على 40 طائرة بوينج من طراز 747 دون أن تصطدم أجنحتها ببعضها البعض.
تحتوي الكهوف أيضًا على مستعمرات ضخمة من الخفافيش التي تعيش قرب كهف الغزلان , وتخرج كل مساء في محاولة منها لإيجاد طعامها.

بالتأكيد زيارة تلك الكهوف أمر رائع ومغامرة شيقة.