اعلان

برنامج سياحي شامل لأجمل معالم كوالالمبور السياحية

اليوم الأول: 

الوصول إلى الفندق واستكشاف الأماكن المحيطة به، ومن ثم أخذ وجبة عشاء رومانسية في المطعم الدوار الواقع برأس منارة كوالالمبور.
وتعد منارة كوالا لمبور هي رابع أعلى برج في العالم بعد برج تورونتو وأوستانكينو موسكو وبرج شانج هاي في الصين.
يتوسط هذا البرج مدينة كوالالمبور بارتفاع 421 مترا وفي قمته يوجد مطعما متحركاً ومحلات البيع لهدايا التذكارية أما في الطبقة الأرضية فتجد منصة للعروضات الفنية.

اليوم الثاني:

الذهاب في جولة إلى مرتفعات جنتنج للاستمتاع بألعاب الملاهي الأشهر والأكبر في ماليزيا، تبعد جنتنج حوالي ساعة عن كوالالمبور وتقع في منطقة مرتفعة وباردة لذا لابد من ارتداء الملابس الشتوية، فيها مدينة ألعاب خارجية وداخلية ومطاعم وفنادق ويفضل الذهاب لها في الصباح الباكر والعودة مساءً لكوالالمبور.
يمكنك هنا الصعود بالتلفريك وينصح بعدم الذهاب لها يومي السبت والأحد للزحام الشديد بسبب يوم العطلة.

اليوم الثالث:

الذهاب في جولة إلى حديقة جيوانات نيجارا التي تحوي ما يزيد عن 5137 حيوانًا يمثلون 459 نوعًا من الثدييات والطيور والزواحف والبرمائيات والأسماك.
ثم المرور بشلالات تلمبر بارك الواقعة على بعد 22 كم من العاصمة كوالالمبور قرب المعبد الهندي وهي عبارة عن مجموعة غابات طبيعية محمية وتعد مكانا مناسبا و ممتعا بالنسبة لعشاق الطبيعة وهواة المغامرة.

اليوم الرابع: 

زيارة حديقة بحيرة بردانا Perdana Botanical Garden والمعروفة باسم حدائق البحيرة Lake Garden.
تتكون من حدائق كثيرة تحوي غابات استوائية وعدد من منابع الأنهار وكذلك أماكن عامة للتنزه ومحطات للرياضة و قوارب لرياضة التجذيف وتتميز الحديقة بجمالها الأخاذ ومناظرها الطبيعية الخلابة ووجود أماكن مخصصة للعائلات فيها.
هنا يمكنك زيارة حديقة الفراشات التي تعتبر أكثر حدائق الفراشات في ماليزيا جمالا و روعة وحديقة الطيور التي تحوي جميع أنواع الطيور على وجه الأرض وحديقة الغزلان وحديقة الزهور التي تحتوي الحديقة على ما يزيد عن ثماني مائة نوع من نباتات الأوركيد بالإضافة إلى القبة الفلكية حيث تجد بدلة أول رائد فضاء ماليزي.

اليوم الخامس:

يمكنك فيه زيارة أشهر المعالم السياحية في كوالالمبور على الإطلاق وهما برجا بتروناس التوأم، فلا تكتمل أي رحلة إلى ماليزيا دون رؤية هذين البرجين والمنطقة المحيطة بهما.
لقد كانا أطول برجين في العالم منذ عام 1998 حتى عام 2004 إذ يبلغ ارتفاعهما حتى الطابق العلوي 375 متر، أما ارتفاعهما الهوائي فيصل إلى 452 متر.
بعد ذلك يمكنك الذهاب إلى أحواض KLCC التي فتحت أبوابها للزوار عام 2002 في قلب المثلث الذهبي على بعد مسافة قريبة من برجي بتروناس فى الطابق السفلى الأول من مركز كوالالمبور للمؤتمرات، وتعد هذه الأحواض أكبر الأحواض في العالم فهي تمتد على مساحة 60.000 قدم مربع لتكون موطنا لأكثر من 150 نوعا من الأحياء البحرية.
تعد أحواض KLCC واحدة من أجمل المعالم السياحية في كوالالمبور، و تتميز هذه الأحواض الرائعة بتجهيزاتها الجيدة.

اليوم السادس: 

يمكنك تخصيص هذا اليوم للتسوق والذهاب إلى السوق المركزي الذي يقع في قلب العاصمة الماليزية كوالالمبور.
يعد السوق المركزي من أهم مناطق الجذب ومن أفضل المعالم الشاهدة على تراث وثقافة ماليزيا.
تجد هنا شتى أنواع الصناعات اليدوية والأعمال الفنية المصنوعة من قبل الفنيين المحليين والاقليميين الدوليين عن الكثير من المقتنيات الفريدة.
ولا تنسى زيارة المسجد الوطني في كوالالمبور Masjid Negara الذي يعتبر واحداً من أكبر مساجد جنوب شرق آسيا إذ تصل طاقته الاستيعابية 15.000 مصل وهو يقع قرب السوق المركزي.
بعد ذلك ننصحك بالذهاب إلى شارع بيتالينج (الحي الصيني) الذي تمتزج فيه الثقافات المالية، الهندية والصينية والذي يمكنك فيه شراء الأشياء الرخيصة والمقلدة من كل الماركات من كالملابس والاكسسوارات.

أخيراً:
طبعا ولا تنسى المرور بالمولات والمراكز التجارية الضخمة التي تحتضنها كوالالمبور، والتي لم نذكرها في البرنامج السياحي حتى تتمكن عزيزي الزائر من ضبط ذلك قياسا لوقتك وراحتك.