اعلان

أجمل المعالم السياحية في ماليزيا

تتميز السياحة في ماليزيا بأنها توفر مزيجاً من نوعين استثنائيين من أنواع السياحة في العالم؛ النوع الأول يحمل نكهة الثقافات التقليدية لدول جنوب شرق آسيا بما في ذلك التأثر الواضح بالحضارة الصينية و الهندية مع الملامح العصرية الحديثة خاصة في العاصمة كوالالمبور, والنوع الثاني يظهر في المعالم الطبيعية لماليزيا و التي تجعلها على رأس الدول السياحية التي تضم مناطق طبيعية ساحرة و حياة برية غنية ويظهر ذلك في الغابات المطيرة و المرتفعات الصخرية و التجوال مع القبائل البدوية.
أجمل معالم السياحة في ماليزيا

-         كهوف مولو
تقع كهوف مولو – Mulu  في محمية (Gunung Mulu) الطبيعية  في جزيرة "بورنيو" الحدودية بين إندونيسيا و برونيه حيث تتضمن هذه المنطقة مجموعة من الكهوف الطبيعية و النتوءات الجبلية وبقايا غابات استوائيه مطيرة.
تعتبر غرفة " Sarawak" التي تم اكتشافها تحت الأرض أكبر  فجوات الكهوف في العالم حتى أنه يقال أن هذه الفجوة يمكنها أن تتسع لعدد 40 طائرة بيونج 747s دون أن تتلامس أجنحتها !!
من المشاهد المثيرة التي يمكن رؤيتها عند كهوف مولو خروج أسراب  الخفافيش كل ليلة بأعداد كبير و بشكل منظم في رحلة البحث عن الطعام بطريقة مخيفة و لافتة للاهتمام.

-         مركز تأهيل يتامى إنسان الغاب
تم تأسيس مركز (Sepilok Orang Utan Rehabilitation) في عام 1964 م بغرض الحفاظ على سلالة إنسان الغاب التي بدأت في الانقراض نتيجة أعمال قطع الأشجار, و الصيد غير الشرعي ويعمل المركز على إعادة صغار إنسان الغاب إلى بيئات مشابهة لبيئتها الطبيعية و مساعدتها على استكمال دورة حياتها الطبيعية.
يقع هذا المركز في منطقة  (( Kabili-Sepilok والتي تعتبر من غابات المحميات الطبيعية و تضم الأن ما يقرب من 60-80 من حيوان إنسان الغاب وتعتبر مزاراً  سياحياً أساسياً في كثير من البرامج السياحية في ماليزيا.

-         جزيرة Perhentian
تقع جزيرة Perhentian على الساحل الشمالي الشرقي لماليزيا قريباً من الحدود مع دولة تايلند وتتميز الجزيرة بأنها إحدى أفضل أماكن السياحة الشاطئية  في ماليزيا للسياح محدودي النفقات حيث يوجد العديد من الشواطئ و الأنشطة الرائعة مع عدد من الفنادق و المنتجعات رخيصة السعر.
تنقسم الجزيرة إلى جزيرتين رئيسيتين كلاهما يتمتع بشواطئ بيضاء ناعمة تغطيها أشجار  جوز الهند ومياه نظيفة صافية.