اعلان

أجمل الشواطئ في ماليزيا

السياحة الشاطئية في ماليزيا من أهم أنواع السياحة في ماليزيا نظراً لما تحظى به البلاد من تنوع في الشواطئ و ارتباطها بالأماكن الأثرية و الحضرية مما يمنح السائح فرصة الحصول على برنامج سياحي متكامل يشمل الترفيه و الاستجمام بالإضافة إلى زيارة معالم أثرية و تاريخية.
تضم ماليزيا مجموعة من أجمل الجزر السياحية توفر للسائح جميع خدمات الترفيه و الاستجمام مع التمتع بالحياة البحرية الغنية والنشطة الرياضية مثل التزلج على الماء و الغوص و ركوب الأمواج و القوارب السريعة.

أجمل الشواطئ في ماليزيا

·       شاطئ لانكاوي
من أشهر معالم السياحة الشاطئية في ماليزيا حيث يمتد على مسافة 99 جزيرة تنتمي جميعا للأرخبيل البحري الذي يحمل نفس الاسم في بحر  أندمان ويأتي موقعه قرب الحدود البحرية مع تايلاند.
يتقاسم شاطئ لانكاوي عدد من الجزر السياحية أكبرها جزيرة (eponymous Pulau Langkawi) التي يسكنها نحو  65.000 نسمة ثم توجد جزيرة واحدة أخرى قريبة مأهولة بالسكان هي (Pulau Tuba ) التي تشتهر بتنوع المشاهد الطبيعية بها من غابات مطيرة وشواطئ خلابة و قمم جبلية و  مستنقعات الأشجار الاستوائية.
تقدم شواطئ لانكاوي أفضل فرصة لتنوع الأنشطة أثناء رحلة سياحية فهناك قائمة طويلة من الأشياء التي يمكن رؤيتها وفعلها على الجزر التابعة للأرخبيل من اشهرها جولة السيارات  الكهربائية المعلقة عبر الجبال ثم السير  عبر السير الجوي للتمتع برؤية المشاهد الطبيعية الخلابة التي تمتد حتى داخل حدود دولة تايلند.
بالقرب من هذه الجولة يمكن زيارة أعلى القمم الجبلية الموجودة بالمنطقة و هي قمة (Gunung Raya ) التي تضم مجموعة متميزة من المنتجعات و الفنادق السياحية و المطاعم بالإضافة إلى برج شهير يستخدم كمنصة لالتقاط الصور و رؤية معالم المكان من أعلى نقطة.
توجد العديد من المعالم السياحية الأخرى التي يمكن زيارتها في منطقة شواطئ لانكاوي منها مزارع الأرز, أحواض رعاية الكائنات البحرية تحت الماء, القرى الشرقية التي تقدم عروضاً فنية من واقع التراث المحلي للبلاد, مشاهدة عروض سحرة الثعابين وركوب الأفيال.

·       شاطئ بولاو  تيومان
لا يعتبر شاطئ بولاو تيومان من أجمل الشواطئ في ماليزيا وحسب بل يعده البعض من أجمل الشواطئ العالمية خاصة بعد ظهوره ضمن أحداث فيلم "جنوب الباسفيك" عام 1985م.
وبالرغم من التحديثات التي ادخلتها الحكومة الماليزية على جزيرة (Pulau Tioman ) إلا أنها لا تزال تحتفظ ببعض سحرها البدائي مثل تنوع الحياة البرية و  ثرائها بالشعاب المرجانية التي تحيط بها من كل ناحية مما جعلها بقعة مفضلة لعشاق الغوص في أعماق المياه.
من الأنشطة المفضلة للسياح على شاطئ بولاو تيومان جولات السير داخل الغابات, السياحة تحت الشلالات, زيارة مزارع السلاحف و الاندماج مع السكان المحليين لاكتشاف الفنون و الحضارة التقليدية.ي يسكنها نحو ن الجزر السياحية أكبرها جزيرة  البحري ياضية مثل التزلج على الماء و الغوص و ركوب الأمواج و القوارب السريعة.
ي م