اعلان

مركز زوار سيلانغور الملكي, كوالالمبور

مركز زوار سيلانغور- Selangor الملكي أحد أبرز معالم السياحة في ماليزيا يقع على مساحة 40.000 متر مربع و يضم عدة قاعات للعرض و مصنع ومتجر لبيع المنتجات بسعر الجملة.
يستقبل المركز يومياً ما بين 1000 إلى 1200 زائر  في مبناه الذي يعد تحفة معمارية صممت جوانبها من الزجاج الشفاف و يضم نوافير مياه داخلية وإضاءة خافتة و أرضيات خشبية لامعة

 بالإضافة إلى إدارة حديثة توفر  مرشدين لاصطحاب السياح في جولات داخل المركز بعدة لغات منها الإنجليزية و المندرية و  اليابانية.
يقع المركز على بعد 45 دقيقة من قلب العاصمة كوالالمبور لكنه يوفر حافلات مجانية أمام أغلب الفنادق للسياح الراغبين في زيارة المكان.
يختص المركز  بتصنيع و عرض وبيع المنتجات المعدنية المصنوعة من القصدير و النحاس والتي تغطي عدة متطلبات مثل إطارات الصور و الحلي و بعض آنية الطعام وقد تأسس المصنع على يد أحد 
الحرفيين الصينين عام 1885 م حتى أصبح اليوم أحد أكبر المصانع العاملة في خامتي " النحاس و القصدير" في العالم كما له أفرع لبيع المنتجات في اغلب المراكز التجارية و الفنادق الكبرى في ماليزيا بالإضافة إلى مركز زوار سيلانغور الأول من نوعه في جنوب شرق آسيا و الثالث على مستوى العالم.
تضم قاعات عرض مركز سيلانغور صالات لعرض منتجات القصدير و النحاس وتطورها عبر التاريخ مع نبذة علمية عن طريقة التصنيع و خصائص المنتجات المصنعة من هذا المزيج المعدني.
كما يمكن للسائح أن يشاهد الحرفيين المهرة الذين يبلغ عددهم 250 عامل  أثناء قيامهم بتصميم و تنفيذ النماذج المختلفة  بينما يمكن الشراء من مركز البيع الملحق بالمركز و الذي يبيع بالإضافة إلى هذه المنتجات مصنوعات فضية وذهبية.

من ضمن الأماكن الغريبة داخل مركز زوار سيلانغور الملكي قاعة اختبار الأصوات و التي يتم فيها اختبار الفروق بين الأصوات التي يصدرها معدن القصدير و النحس مقارنة ببقية المعادن الخالصة أو حتى بين مزيج من عناصر أخرى.
من أبرز المقتنيات في مركز سيلانغور الملكي أكبر إبريق شاي يبلغ ارتفاعه 6 أقدام وتم تسجيله في موسوعة جينيس للأرقام القياسية عام.

الدخول لمركز زوار سيلانغور الملكي مجاناً إلا أن الدروس الخاصة بهذه الحرفة بمقابل مادي حيث يحصل الدارس على شهادة معتمدة من المركز في نهاية الدورة التعليمية.