اعلان

أين تذهب للسياحة في سنغافورة؟

السياحة في سنغافورة رحلة ممتعة يختبر فيها السائح العديد من الأنشطة و الأماكن و يمر بالكثير من التجارب الرائعة سواء باكتشاف الحضارة الشرقية أو  بالاستمتاع بخدمات الترفيه و التسوق و الاستجمام.
تميزت سنغافورة كمقصد سياحي عالمي يتيح لزواره قضاء العطلات و الإجازات بشكل مشوق ومثير حيث وفرت الحكومة  جميع الخدمات و  التسهيلات التي تجعل من زيارة المدينة تجربة سياحية خاصة و فريدة.
من أهم عناصر الجذب السياحي لسنغافورة سهولة التنقل بين أجزاء المدينة دون الحاجة إلى اصطحاب دليل أو مرشد سياحي فالمدينة محكومة بشبكة قوية من وسائل المواصلات التي تناسب جميع الاحتياجات و تغطي أغلب المناطق خاصة شبكة المترو الشهيرة التي يمكن أن يستعملها السائح بكل سهولة.

السياحة في سنغافورة تتيح للسائح ليس فقط التعرف على ثقافة و حضارة المدينة و حسب و إنما ايضاً اكتشاف ثقافات و حضارات شرقية أخرى فإذا لم تكن قد قمت بزيارة الصين مثلاً فيمكنك زيارة منطقة المدينة الصينية الموجودة في سنغافورة والتي ستنقلك على الفور إلى التجربة الصينية بكل تفاصيلها سواء في الطعام الصيني التقليدي أو  متاجر السلع الصغيرة و الإضاءة الحمراء المميزة.
من الأماكن التي يمكن زيارتها داخل المدينة الصينية في سنغافورة "مركز التراث الصيني" الذي يضم المعبد الهندوسي الجميل (Sri Mariamman) و كذلك المزار الهندوسي المقدس المسمى "رفات سنة بوذا", كما يمكن مشاهدة بعض الطقوس الدينية الهندوسية مثل قرع الطبول الصباحي الذي يتم في الساعة الرابعة فجراً أو الصلوات المسائية.
تقدم المدينة الصينية للسياح وسائح للشرح و التوضيح بعدة لغات عالمية مثل الإنجليزية و  اليابانية و غيرها لمساعدة الزوارة على فهم أفضل للثقافة و الحضارة الصينية, ورغم وجود العديد من المشاهد التراثية القيمة التي تعبر عن التاريخ و الحضارة الصينية قديماً إلا أن المنطقة لا تخلو من مظاهر الحياة العصرية حيث تغطى خدمة الإنترنت الهوائي المجاني جميع المدينة بالإضافة إلى وجود العديد من المتاجر و توكيلات العلامات التجارية العالمية.

من الأماكن الهامة التي يجب زيارتها أثناء السياحة في سنغافورة "كنيسة و متحف شانغي" المخصص لعرض أهوال و تاريخ الحرب العالمية الثانية و ما عاناه المواطنون أثناء الاحتلال الياباني, يعرض المتحف بشكل حصري خطابات, صور, رسومات شخصية لأكثر من 50.000 مواطن و جندي سجنوا في سجن "شانغي".
أما الكنيسة فتقع في الخلاء المحيط بالمتحف و هي صورة نمطية للعديد من الكنائس التي بنيت أثناء الحرب العالمية الثانية.