المساهمون

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
ا
ا
ا
ء

اقسام منوعة

اعلان

إغلاق

منزل رماح بنغولو أبو سيمان, كوالالمبور

يعد منزل "رماح بنغولو أبو سيمان - Rumah Penghulu Abu Seman" من الأماكن السياحية المشوقة في كوالالمبور حيث يعتبر المنزل أحد الوسائل التي تلقي الضوء على نمط الحياة القديمة في ماليزيا.

بني المنزل في الفترة من 1910- 1930 لأحد زعماء القرى الماليزية ثم قامت الحكومة بنقل المنزل إلى العاصمة كوالالمبور في إطار سعيها للحفاظ على التراث الماليزي القديم.
ترجع ملكية المنزل إلى زعيم و أحد أعيان قرية " Kedah" وهو السيد " بنغولو أبو سيمان بن نايان" الذي شيد المنزل الخشبي خلال الفترة من 1910-1920 قبل أن يقضى نحبه ليرثه من بعده ابنه السيد" ابراهيم أو سيمان" والذي ورث أيضاً زعامة القرية و  لقب والده إلا أنه "ابراهيم " لم يحظى في حياته بوريث لذلك قامت هيئة المحافظة على تراث ماليزيا بشراء المنزل و ضمه إلى قائمة التراث الماليزي وفي عام 1996 تم تفكيك المنزل ونقله بنفس مكوناته و تصميمه إلى العاصمة كوالالمبور.

يقوم المنزل على مجموعة من الدعامات الخشبية السوداء التي ترتكز على قوائم صخرية مميزة أما السقف فهو من نوعية الأسقف المائلة و كان من القرميد الأحمر  قبل أن تؤثر عليه عوامل الزمن.
أما الحديقة فقد تمت زراعتها بمجموعة من النباتات و الأعشاب الطبية التي تشتهر بها ماليزيا كما يضم المنزل متجر موسع لبيع الهدايا التذكارية التي تشمل قطع اثاث معقدة الصنع ومنتجات يدوية و حرفية رائعة.

من محتويات المنزل متحف للأحجار الكريمة يحتوي العديد من ورش الصقل و النحت وعدة قاعات لعرض الأنواع المختلفة من هذه الأحجار للمشاهدة و الشراء.
يمكن زيارة منزل "رماح بنغولو أبو سيمان" بشكل فردي أو في برنامج سياحي لمعرفة المزيد عن تاريخ و محتويات المنزل وذلك من الاثنين إلى السبت من الساعة الحادية عشر صباحاً و حتى الساعة الثالثة عصراً.

قد يعجبك أيضا

مساحة إعلانية
ر